منتدى الفيزياء و الكيمياء

مرحبا بكم بمنتدى الفيزياء و الكيمياء تارودانت
منتدى الفيزياء و الكيمياء

منتدى يهتم بتدريس الفيزياء و الكيمياء


    الوسائل التعليمية - الجزء الثاني

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 443
    تاريخ التسجيل : 15/04/2009

    الوسائل التعليمية - الجزء الثاني

    مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 19, 2009 3:49 pm

    الوسائل التعليمية الجزء الثاني

    5- الوسائل التعليمية المعتمدة في تدريس الفيزياء و الكيمياء.
    من أبرز الوسائل التعليمية التي يعتمد عليها تدريس مادة الفيزياء والكيمياء نجد ما يلي:
    -المعدات التجريبية: الأجهزة، المجسمات، المواد الكيميائية...
    -الوسائل السمعية – البصرية: أشرطة وثائقية، تجارب مصورة...
    -الوسائل البصرية: السبورة، المسلاط العاكس، الصور،الشفافات، الشرائح
    -الوسائل السمعية: تسجيلات صوتية.
    -النصوص العلمية: تطور نموذج الذرة تاريخيا، تقنيات استخراج الأنواع الكيميائية...
    -الكتاب المدرسي.
    -تكنولوجيا المعلومات و الاتصال: مقاطع فيديو رقمية، صور، برانم تعليمية،برانم مكتبية، محاكات، تمارين تفاعلية، فلاشات،مدونات، مواقع ،منتديات، تراسل إلكتروني...
    6-دور الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعليم والتعلم
    -إثراء التعلمات: من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج متميزة و جذابة، تثير اهتمام التلميذ و تولد لديه قابلية الإقبال على التعلم؛
    -اقتصاد الجهد و الوقت؛
    - تحاشي السقوط في اللفظية: (و اللفظية تعني استعمال المدرس ألفاظا لا يؤولها التلميذ بنفس المعنى الذي يقصده المدرس)،و الوسيلة التعليمية تقرب معاني الألفاظ في ذهن كل من المدرس و التلميذ.
    -تقريب الظاهرة أو المفهوم من المتعلم؛
    -إكساب التلميذ مجموعة من المهارات المرتبطة باستعمال الوسيلة التعليمية المستعملة: كالمهارات التجريبية؛
    -تساعد على جعل التلميذ هو المنتج لتعلماته، خاصة عندما يتفاعل مع الوسيلة التفاعلية بتلقائية و حب استطلاع ؛
    -تنمي الكفايات المهنية للمدرس، حيث تساعده الوسائل التعليمية على الرفع من جودة أدائه المهني؛
    -تعزز التواصل الدائم بين التلاميذ فيما بينهم من جهة و بين المدرس و تلامذته من جهة أخرى (خدمات الإنترنت)
    -تساعد الوسائل التعليمية على تنويع أساليب التعليم و التعلم لمواجهة الفروق الفردية بين التلاميذ.
    7- تصنيف الوسائل التعليمية.
    عرفت الوسائل التعلينية تصنيفات متعددة حسب الغرض من استعماله نجد من بين هذه التصنيفات ما يلي:
    7-1-تصنيف الوسائل التعليمية على أساس الحواس:
    أ ـ وسائط سمعية: كالمحاضرةالمسجلة، والتسجيلات الصوتية، والإذاعةالمدرسية.
    ب ـ وسائط بصرية: كالرسوم، والصور، والمجسمات، والخرائط، والشرائح، والأفلام المتحركة غير الناطقة.
    ج ـ وسائط سمعية بصرية: كالأفلام المتحركة الناطقة، والسينما، والتليفزيون، والتمثيليات.
    7-2- تصنيف على أساس طبيعتة تفاعل المتعلم مع الوسيلة.
    و يعتبر هذا التصنيف من أشهر التصنيفات المعتمدة في الحقل التربوي، نظرا لكونه يصنفهاعلى أساس الخبرة التعليمية التي يمر بها التلميذ في عملية التعلم.
    في عام 1967 صنف الباحث الأمريكي Edgar Dale الوسائل التعليمية على أساس مخروط للخبرة قاعدته تعلم مباشر وقمته تعلم عن طريق الرموز والكلمات.


    (Edgar DALE 1900-1985)

    والشكل التالي يوضح مخروط Dale للوسائل:


    بالنظر إلى مخروط الخبرة، نجد أن Dale يصنف الوسائل التعليمية إلى ثلاثة أصناف رئيسية:
    أ- الوسائل المحسوسة و هي التي يكون فيها المتعلم في تفاعل مباشر مع الوسيلة التعليمية الواقعية و الحقيقية و يستعمل معظم حواسه، فهو يشارك فيها بالأداء و العمل و هي كالتالي:
    - الممارسة الواقعية: حيث يتفاعل المتعلم مباشرة مع الواقع، كما هو الحال عندما ينجز بنفسه التجارب المخبرية المجسدة للواقع.
    - الممارسة المعدلة للواقع: و ذلك حين يتفاعل المتعلم مع وسائل تعدل الواقع كالنماذج الجزيئية التي تعطي صورة مكبرة عن الواقع و كذلك الحال بالنسبة لمجسمات البنية البلورية للمركبات الأيونية، و نفس الشيء بالنسبة لمجسم المجموعة الشمسية الذي يجسد صورة مصغرة عن الواقع...
    - الخبرات الممثلة: يتعذر علينا أحيانا ممارسة الواقع المرتبط مثلا بالأحداث التاريخية، ومن ثم نعمل على استحداثها بشيء من التبسيط والتعديل لتخدم أهدافاً تعليمية، حيث يقوم التلاميذ بإعادة تمثيل هذه الأحداث، و تكتسي هذه الخبرات الدرامية أهمية تربوية، حيث أننا نقوم بالتركيز على التفصيلات والأحداث التي لها علاقة مباشرة بأهداف التعلم.

    ب- الوسائل شبه المحسوسة، حيث يستعمل التلميذ أساسا حاستي السمع و البصر ، و نجد منها ما يلي:
    - العروض العملية: وهى أداء الأفكار والعمليات والمهارات أمام المتعلم،الذي يتفاعل فيها بالاستماع والمشاهدة، كما هو الحال عندما ينجز المدرس تجربة مخبرية أمام المتعلمين.
    -الدراسات الميدانية:وهى الرحلات والزيارات خارج مدرسية.
    - المعارض و المتاحف.
    - التلفزيون المدرسي.
    - الأشرطة و الأفلام، فمنها ما يصور الواقع كتصوير ظاهرة معينة، أو تجربة مخبرية، و منها ما يحاكي الظاهرة المدروسة.
    - الصور الثابثة: وهى تمثل الواقع، لكن بدون حركة، وهى تضم الصور الفوتوغرافية والشرائح الثابتة، والرسوم الفنية وغيرها، ويتفاعل فيها المتعلم بالمشاهدة.
    - التسجيلات الصوتية: و تشمل الإذاعة المدرسية، و بعض التسجيلات الصوتية،و ويتفاعل فيها المتعلم بحاسة السـمع فقط أي بالاستماع.
    ج- الوسائل المجردة:
    - الرموز البصـرية: وتشمل الرسـومات و التبيانات السـبورية واللوحات والرسـوم التخطيطية والخرائط، وهى تحتوى على رموز لها دلالة معينة، بالتالي فالمتعلم يتفاعل معها ويستقبل منها عن طريق معرفة الرموز التي تتضمنها.
    - الرمـوز اللفظـــية: هي قمة المخروط، وهى تعبيرات لفظية رمزية ، يتفاعل فيها المتعلم مع الرموز و المعاني، فالرمز اللفظي مرتبط بفكره أو شيء بغرض الدلالة والإشـارة. و غالبا ما يطغى عليها الطابع التجريدي غير الملموس من قبل المتعلم، ومن أمثلتها الألفاظ والمفاهيم العلمية و الفلسفية.

    فنجد أن دور المتعلم في الجزء الأعلى من المخروط هو الاستماع للمعلم وتسمى مرحلة الاستماع وفي الجزء الأوسط يكون دوره المشاهدة للصور الثابتة والأفلام والتليفزيون وتسمى مرحلة المشاهدة وبينما في الجزء الأسفل يمارس ويشارك ويستخدم. وتسمى مرحلة الممارسة.
    و تكون نسبة أداء و مشاركة التلميذ كبيرة و مهمة في قاعدة المخروط لتقل تدريجيا إلى أن تكون شبه منعدمة عند قمته، بينما يقل تدخل المدرس كلما توجهنا من قمة المخروط إلى قاعدته.

    7-3- تصنيفات أخرى:
    -مخبرية - غير مخبرية؛
    - لفظية - غير لفظية؛
    -رقمية - غير رقمية؛
    قديمة - حديثة؛
    - تصنيف على أساس عدد المستفيذين: فردية - جماعية- جماهيرية...
    8- أساسيات في استخدام الوسائل التعليمية.
    - أن تكون مناسبة للعمر الزمني والعقلي للتلميذ؛
    - ينبغي أن يكون توظيف الوسيلة توظيفا بيداغوجياممنهجا؛
    - يلمس المدرس القيمة المضافة التي سيضيفها استعمال الوسيلة لمردودية التعلمات بالإجابة عن هذا السؤال: ما هي الفائدة التربوية للوسيلة المستعملة؟
    - يجب تجريب الوسيلة قبل استخدامها مع التلاميذ و الإحاطة بجميع جوانب نجاح استعمالها؛
    - ينبغي تهيئة الجو المناسب لاستخدام الوسيلة : الإضاءة ، التهوية، توفير الأجهزة ، الاستخدام في الوقت المناسب للوسيلة؛
    يجب التأكد من رؤية جميع المتعلمين للوسيلة؛
    - يحرص المدرس على تقويم كل من الوسيلة و طريقة استخدامها من خلال تحليل النتائج المحصل عليها،و ذلك بهدف تطوير طريقة استخدام الوسيلة؛
    -يجب حفظ الوسيلة بعد استعمالها: أي تخزينها في مكان مناسب يحافظ عليها لحين طلبها أو استخدامها في مرات قادمة.

    انظر الجزء الأول من الموضوع

    صورة المخروط مأخوذة من هذا الموقع:
    qassimedu.gov.sa/edu/showthread.php?p=138894

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 23, 2017 3:34 am